وادي بردى … ضابط روسي يهدد بهدم المدينة وأكثر من 15 غارة جوية

عين على الوطن _ وادي بردى

اليوم الأعنف من شدة القصف ومحاولات التقدم بتجاه مدينة وادي بردى

صعدت ميليشيا حزب الله وقوات النظام اليوم من هجومهم البري على قررى مدينة وادي بردى في محاولة للتقدم بتجاه المدينة حيث تصدى الثوار لكاف المحاولات وتمكنوا من قتل عدد من ميليشيا حزب الله.

وأكد ناشطون في وادي بردى أن الطيران الروسي استهدف المدينة اليوم بأكثر من 15 غارة جوية استهدفن قرية بسيمة ودير مقرن كما استهدف النظام ريف وادي بردىى بأكثر من خمسة صواريخ أرض أرض.

وفي هذا السياق نسر ناشطون أن ضابط روسي وجده تهديدات للثوار أنه سيقوم بتدمير المدينة أن لم يوافق الثوار على شروط تنفيذ وقف النار التي يريدها النظام وميليشياته.

وكانت شروط الضابط الروسي المفاوض بدخول الورشات لإصلاح نبع الفيجة بالإضافة لدخول كتيبة مشاة من الحرس الجمعوري وميليشيات حزب الله بسلاحهم الفردي وتكون مهمة الكتيبة تأمين فرق الصيانة وجاء التهديد أن رفض الثوار هذه الشروط سيتم تدمير المدينة وجعل عين الفيجة وبسية أرضاً ممهدة.

وقد أصدرت الهيئة الإعلامية في وادي بردى بياناً نفت فيه ما تم تناقله من وسائل إعلام النظام عن دخول ورشات صيانة لداخل وادي بردى واستهددافهم من قبل عناصر جبهة فتح الشام.

وأكدت الهيئة أن هذه الأخبار التي يتناقلها إعلام النظام هي فقط لمص غضب سكان دمشق بسبب أنقطاع المياه عنهم وأكدت أنه لا وجود لعناصر جبهة فتح الشام في وادي بردى.

0 Comments

اترك رد

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password