هيئة تحرير الشام “النصرة سابقا” تعيد مقرات وأسلحة لفيلق الشام وتحيل أمير حماة للقضاء

عين على الوطن

قرر المجلس الشرعي العام في هيئة تحرير الشام، اليوم الأحد (11 حزيران/يونيو)، إعادة المقرات التي صادرتها لفيلق الشام في حماة، وإحالة أمير قاطع حماة للقضاء بسبب ذلك.

وأفاد بيان للمجلس نشره ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، بأن صلاحيات المجلس تتضمن المنع من الشروع في تسيير أرتال ضد أي فصيل من الفصائل في الساحة إلا بإذن أو فتوى من المجلس الشرعي.

وأضاف بأن أمير هيئة تحرير الشام على قاطع حماة تجاوز بقيامه مصادرة بعض المقرات التابعة لفيلق الشام في حماة، وذلك في 13 رمضان، لذلك قرر المجلس إعادة الحقوق المتعلقة بالقضية لأصحابها وندب لجنة لمتابعة ذلك.

كما قرر المجلس إحالة أمير قاطع حماة إلى القضاء الداخلي لاتخاذ ما يلزم فيما يتعلق بالتجاوز المذكور، ومتابعة الدعوى المقامة بحق بعض عناصر فيلق الشام بخصوص ما صدر منهم من جنايات، وإحالتها للقضاء لاتخاذ ما يلزم.

وكانت هيئة تحرير الشام استولت يوم الثلاثاء 7 حزيران/يونيو الجاري، على مقار لفيلق الشام في ريف إدلب الجنوبي.

وقال حينها مراسل “كلنا شركاء”، إن قوة من هيئة تحرير الشام استولت على ثلاثة مقار لفيلق الشام أحدهما قرب قرية النقير، وآخرين بالقرب من مدايا، دون حدوث اشتباكات بين الطرفين، مشيراً إلى أن (تحرير الشام) سمحت لعناصر المقرين بالخروج بسلاحهم الفردي.

وأشار مراسلنا إلى أنه لم يتم تأكيد الأسباب التي دفعت (تحرير الشام) حينها إلى هذا الفعل، ونقل عن مصدر من الثوار قوله إنه من المرجح أن تكون الأسباب وراء هذا الهجوم، هي مقتل أحد قادة (تحرير الشام) في المنطقة على يد أحد عناصر فيلق الشام في وقت سابق، دون تأكيد الرواية.

 

0 Comments

اترك رد

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password