مئات القتلى والجرحى من قوات النمر التابعة للنظام في معارك العشارة بديرالزور .

تلقت ميليشيا “النمر” بقيادة اللواء “سهيل الحسن”، التابعة لقوات النظام، خسائر فادحة داخل مدينة (العشارة) بريف دير الزور الشرقي خلال الفترة الماضية.
وبحسب مركز “نورس” للدراسات، فإن قرابة 300 عنصر من ميليشيا “النمر” قُتلوا خلال الأسابيع القليلة الماضية، في المعارك الدائرة مع عناصر تنظيم “الدولة” في مدينة العشارة.
وأضاف المركز أن حوالي 500 عنصر من الميليشيا أُصيبوا بجروح متفاوتة، مشيراً أن “العشارة” ابتلعت 50% من عناصر ميليشيا “النمر”.
وأشار المركز أن “النمر” فقدت ستة من أهم قيادييها كان أبرزهم قائد مجموعة الشاهين، وقائد مجموعة درع الأسد، وقائد فوج المير، وقيادي آخر يدعى “عياش” والقيادي “ثائر اسماعيل” وقيادي آخر في فوج الطه، وإصابة قائد مجموعة السحابات.
وتسعى قوات النظام والميليشيات التابعة لها للسيطرة على مدينة العشارة أهم النقاط المتبقية بيد عناصر التنظيم جنوبي نهر الفرات، وتأتي محاولات قوات للتقدم في المنطقة عبر محورين؛ الأول عبر الجهة الغربية من جهة مدينة القورية في الطريق العام وحي النجرس، أما المحور الثاني من جهة الجنوب عبر البادية.
يُشار أن محاولة ميليشيات قوات النظام للسيطرة على مدينة العشارة، تأتي بدعم جوي من الطيران الحربي الروسي، الذي يستهدف المدينة بعشرات الغارات يومياً، ما تسبب بدمار أحياء كاملة داخلها، والتي نزح جميع المدنيين منها نتيجة هذا القصف، وخوفاً من عمليات انتقامية تقوم بها المليشيات المهاجمة حال دخولها المدينة.

المصدر : شبكة بلدي نيوز

0 Comments

اترك رد

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password