فتح الشام تستمر ببغيها وفصائل الثورة تستمر بسباتها .. وجيش المجاهدين انتهى

عين على الوطن _ سوريا

انتهى جيش المجاهدين وسيطرت فتح الشام على مقراته ومستودعاته غنيمة حرب جديدة من لحم الثورة والثوار تغنمها فتح الشام ومسلسل التنظيم يعيد نفسه اليوم بخطة جبهة فتح الشام.

حرب جديدة أطلقتها فتح الشام ضد فصيل جديد من فصائل الثورة واليوم الفصيل هو جيش المجاهدين الذي اذاق النظام وميليشياته انواع العذاب والذي تشهد له ساحات حلب وسوريا.

بعد ان اعلنت جبهة فتح الشام حربها على جيش المجاهدين ليكون الفصيل الـ 14 الذي تنهي تواجده جبهة فتح الشام لم يكن هناك سبب واضح لحربها ضدد المجاهدين ولم تقف بقية الفصائل موقف حق بل استمرت بسباتها المعهود والدور قادم اليها وهم يعلمون هذا أن جبهة فتح الشام ماضية بمشوار انهاء فصائل الجيش الحر.

تكسير البنادق العودة للمنازل .. هذا ماقام به عناصر جيش المجاهدين بعد ان خذلتهم الفصائل وخصوصاً الزنكي الذي ساههم بانهاء تواجد المجاهدين وساندا فتح الشام في هجومها على جيش المجاهدين.

بعد ساعات من اقتحام فتح الشام لأهم مقرات القيادة التابعة لجيش المجاهدين والسيطرة على أكبر مستودعاتها قام عناصر جيش المجاهدين المرابطين على الجبهات في ريف حلب الغربي بتكسير بنادقهم والعودة لمنازلهم مخذولين من الجميع حيث تعهدوا بعدم المشاركة بالثورة مره ثانية وانهم سيلتزمو بيوتهم.

جيش المجاهدين أصبح صفحة ماضية انتهى ضمن مسلسل جبهة فتح الشام وانهاء الفصائل الثورية فلمن سيكون الدور بالحلقة القادمة من مسلسل جبهة فتح الشام.

0 Comments

اترك رد

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password