طرطوس واللاذقية تُشيع أكثر من 80 قتيل خلال الأسبوع الفائت فقط

عين على الوطن .. متابعات

تستمر طرطوس واللاذقية بدفع الثمن الأكبر نتيجة المعارك التي يقودها نظام الأسد ضد أبناء سورية وتستمر القوافل التي تنقل جثامين القتلى الذين يقتلون في صفوف نظام الأسد دفاعاً عن كرسي بشار الأسد الذي لن ينفع أحد وسيكونوا الخاسرين في فقدان أبنائهم.

وصلت اليوم دفعة جديدة من قتلى النظام من أبناء طرطوس واللاذقية حيث وثق مراسل عين على الوطن وصول أكثر من 80  قتيل بينهم 55 قتيل من مدينة طرطوس و 25 قتيل من مدينة اللاذقية خلال الأسبوع الماضي.

وسقط أغلب قتلى النظام في المعارك الدائرة بالبادية السورية وفي محيط مدينة دير الزور بعد سلسلة الهجمات التي شنها عناصر تنظيم الدولة #داعش على مواقع النظام واستهدافه نقاط تمركز قوات النظام والميليشيات الإيرانية بعربات مفخخة حيث أكد التنظيم أن عناصره تمكنوا من قتل أكثر من 100 عنصر لقوات النظام والميليشيات الإيرانية خلال الأسبوع الماضي.

وتدفع طرطوس واللاذقية العدد الأكبر من القتلى من أبنائهم الذين يزجون بهم في جبهات القتال دفاعاً عن نظام الأسد الذي لم يقدم لهم شيئ ولن يكون بيوماً من الأيام حامياً لهم.

وفي ظل ازدياد عدد القتلى وخصوصاً في الفترة الماضية ضمن معارك تقدم قوات النظام بريف مدينة دير الزور والبادية السورية.

ويكافئ نظام الأسد عائلات القتلى بساعات حائط وعلب متة ومعلبات غذائية وكروز دخان حمراء طويلة فهل بهذه التعويضات يقدر النظام أرواح من يدافعون عن نظامه ولحماية كرسيه.

 

0 Comments

اترك رد

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password