ضابط سوري .. االوفد الروسي لم يعد متمسكاً بشرط بقاء الأسد في السلطة؟؟؟

عين على الوطن .. وكالات

قدم الوفد السوري العسكري المشارك في مؤتمر أستانا ملفات ووثائق موثقة للمجازر المروعة التي تم ارتكابها بحق المدنيين الذين يعيشون في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام وكل هذه الوثائق تثبت قيام قوات الأسد وميليشياته بهذه المجازر والجرائم وتضمنت تلك الملفات أيضا” الخروقات التي ترتكبها الطائرات الروسية والسورية على حد سواء.

وقد تم تسليمها للجانب الروسي وحصلت الوكالة السورية للأنباء ” سنا” على نسخة منها والملفات التي تم تقديمها موثقة بتسجيلات مرئية ومكتوبة وشهادات ووثائق سرية تدعم ذاك الملف الذي تم تقديمه و تم تثبيتها منذ بدء الهدنة الأولى المعلن عنها من قبل وزيري الخارجية الأمريكي والروسي معتمدين على المراسلين الموجودين في الداخل السوري والذين يتواجدون في تلك المناطق.

وحسب ما جاء في تصريح القائد العسكري لحركة تحرير وطن العقيد “فاتح حسون” لوكالة “سنا” إن الوفد الروسي أكد لهم أن روسيا ستكون حريصة على التقدم بتلك الملفات الأساسية في الجولة الحالية لآستانا، وأشار أنه يتوقع أن تستمر العملية حتى تحقيق تقدم في ملف المعتقلين وتبادل الجثث بين الطرفين.

وأشار إلى أنه يوجد ضغط روسي وتركي بهدف ايجاد حل لإنهاء هذا الملف، وأشار أيضا” إلى أن الوفد التركي وضح من خلال الجلسة التي عقدها مع الوفد العسكري المشارك أهم النقاط التي تم التركيز عليها بما يخص الحوار السوري_ السوري في المؤتمر والدور الذي ستعلبه المعارضة السورية، والجهات التي تم استدعائها والعلاقات التي تربط المؤتمر القادم بمخرجات القرارات الدولية ذات الصلة والصادرة عن مؤتمر جنيف والأمم المتحدة.

تم الإشارة إلى رفض الجانب الروسي استلام الملف الخاص بارتكاب المجزرة التي تم حدثت في بلدة الغنطو الواقعة في ريف حمص الشمالي والتي اشتهرت باسم ” أل عساف” والتي راح ضحيتها مايقارب 40 مدني من بينهم أطفال ونساء وأشار إلى الوفد أن يقدمه في مفاوضات جنيف القادمة.

وقد قال العقيد ” فاتح” في تصريح خاص لـ” سنا” أن الجانب الروسي أخبرهم أن الحل في سوريا بات أوسع من مسألة إزاحة بشار الأسد ولم يصروا على بقاءه كرئيس لسورية في المرحلة المقبلة.

0 Comments

اترك رد

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password