سرية ابو عمارة للمهام الخاصة تكشف محاولة مخابرات الأسد لاستدارجهم وتُفشل المخطط

عين على الوطن .. متابعات

سرية “أبو عمارة “للمهام الخاصة في حلب تؤرق مضاجع النظام وتربكه بسبب دقة عملياتها وحنكة تصرفاتها التي تنفذها داخل مواقع النظام وتنسحب من تلك المواقع وكأن شيئا” لم يكن عملياتها تلك أوجعت النظام وبمحاولة فاشلة منه حاول استمرار تلك السرية للإيقاع بهم من خلال التواصل مع بعض الأشخاص الذين يقطنون في المناطق المحررة . وهدف النظام هو قائد السرية وعناصره لكي يتم الخلاص منهم والقضاء على تلك السرية التي تنفذ مهمتها بشكل متقن ومحكم وقد أكد قائد السرية ” مهنا جفالة” ان النظام يحاول أن يوهم السرية أن هناك مجموعة جاهزة للعمل مع السرية من داخل مواقع النظام وأنها تريد أن تكون يد لها في تلك المنطقة وبمحاولة فاشلة ومكشوفة للسرية وقائدها تمت عملية مفبركة باستهداف لإعلاميين يعملون لصالح قوات النظام وهم “ربيع قلوندي وصهيب المصري” وتم تصوير الاستهداف الذي تم بطلق ناري على انه حقيقة وكان الرأس المدبر لذلك الشبيح مصطفى حداد الملقب مصطفى شوقي من المخابرات الجوية وذلك لجر السرية وقائدها لكمين قد تم التخطيط له من قبل قوات النظام المدعومة من بعض العناصر من داخل المناطق المحررة وذلك لإيهامهم بحقيقة تلك العملية وللوصول لتلك السرية والكشف عنها والخلاص من عملياتها الموجعة. وقد تميزت تلك السرية بعملياتها النوعية والتي تصل إلى شخصيات من قوات النظام وعناصر من المليشيات التابعة لهم يعملون بمراكز حساسة وقد تم استهداف مراكز ومستودعات تقع داخل مناطق النظام وفي مناطق حساسة تتصف بدقة المراقبة والتحصين وتنفذ العملية وتنتهي بكل نجاح لصالح السرية وهذا ما يؤرق مضاجع النظام الذي يحاول جاهدا للوصول لها ولعناصرها.

0 Comments

اترك رد

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password