درع الفرات تتجه نحو ادلب وهيئة تتحرير الشام تحشد عناصرها على الحدود

عين على الوطن .. ادلب

سادت حالة من التوتر والاستنفار مساء اليوم الجمعة 6 تشرين الأول/ أكتوبر في مدينة إدلب وريفها وريف حلب الغربي، في ظل استعدادات الجيش التركي للدخول إلى مدينة إدلب وريفها.

وقالت مصادر ميدانية إن الاستنفار رافقه إغلاق للطرقات الرئيسية بالسواتر الترابية وسط توجه رتل عسكري باتجاه معبر باب الهوى الحدودي وانتشار لعناصر الجبهة بكثافة على كافة مداخل ريف إدلب الشمالي وسماع أصوات قصف وقذائف قرب الحدود مع تركيا.

يأتي ذلك في ظل المعارك التي تخوضها جبهة النصرة مدعومة بفصائل جهادية أخرى اليوم، بمحيط بلدة “أبو دالي” إحدى أكبر معاقل قوات النظام وحلفائه الروس بريف حماة الشمالي الشرقي.

وقالت مصادر ميدانية إن الجبهة وبدعم من جماعات القوقاز والحزب الإسلامي التركستاني، شنت هجوما على محور (أبو دالي _ الطليسية_ أبو دالي)بريف حماة، مستخدمة بذلك السيارات المفخخة والانتحاريين،

حيث تدور معارك عنيفة الآن بين الطرفين وسط قصف مكثف من قبل الطيران الحربي التابع للنظام والطيران الروسي على خطوط الجبهات وأبناء عن تمكن الجبهة من السيطرة على “أبو دالي

0 Comments

اترك رد

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password