حلب .. قيادي بفتح الشام لن ننسحب من حلب والجيش الحر يؤكد لن نستسلم وسننتصر

في ظل المشاورات والاجتماعات المنعقدة في أنقرة بين المعارضة وروسيا وتركيا حول وقف القصف والهجمة العسكرية على مدينة حلب وأبرز بنود هذه الإجتماعات هو خروج عناصر جبهة فتح الشام “جبهة النصرة” من المدينة بتجاه مدينة ادلب. هذا الأمر الذي رفضته جبهة فتح الشام عبر عدد من قيادييها واكد بعضهم أن هذه الأحاديث تجري خارج حدود سوريا والسؤال لمن يقومون بالاجتماعات بالنسبة لنا هذا الأمر مرفوض وسنبقى صامدين ضد تقدم النظام وميليشياته. في حين أكد قادة فصائل الجيش الحر في مدينة حلب والمنطوين تحت مسمى جيش حلب عن عزمهم واصرارهم على البقاء وعدم الإستسلام والدفاع عن المدينة وأهلها وأكد بعضهم أن النصر اَت قريبا وان توحيد جميع الفصائل تحت راية وحدة ومسمى واحد سيعود بالخير على الثوار والمدينة. وكانت جميع الفصائل المتواجدة بأحياء حلب المحاصرة أعلنت اندماجها تحت مسمى جيش حلب في ظل المطالبات الشعبية والثورية للتصدي للهجمة العسكرية العنيفة التي تقودها روسيا وايران

0 Comments

اترك رد

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password