تفجيرات في حمص ودمشق وسط اتهامات بتلقي رشاوي

حمص

تبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” داعش التفجيرين اللذين ضربا حي الزهراء الموالي في مدينة حمص، والسيدة زينب في العاصمة دمشق.

وذكرت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم اليوم، الثلاثاء 23-05-2017  نقلًا عن مصدر أمني أن “مقاتلي الدولة الإسلامية نفذوا التفجيرات في حي الزهراء ومنطقة السيدة زينب في حمص ودمشق”.

وذكر مراسل تلفزيون سلطات الأسد في حمص أن الانفجار أسفر عن سقوط قتيلين وإصابة 15 جراء انفجار سيارة مفخخة استهدفت حي الزهراء في مدينة حمص، وقال إنها من نوع “بيك آب”، وكانت ملاحقة من قبل “الأجهزة الأمنية”.

وهز انفجار أيضا منطقة السيدة زينب في محيط العاصمة دمشق صباح اليوم، ما خلف أضرارًا مادية وإصابات، وأعلنت الجهات الرسمية لسلطات الأسد إنه جراء سيارة مفخخة يقودها “انتحاريان”.

وينشط “الدولة الإسلامية” داعش في أحياء جنوب دمشق المحاصرة، بالإضافة إلى ريف حمص الشرقي، وتحاول قوات الأسد والميليشات المساندة له طرده من المنطقة وسط معارك تدور على أكثر من محور عسكري.

ويتهم موالو النظام قوات الدفاع الوطني المساندة للقوات النظامية في حمص، بالمسؤولية عن الاختراقات والخلل الأمني داخل المدينة الخاضعة بمعظمها لسيطرة النظام السوري، وتقاضي مبالغ مالية مقابل إدخال المتفجرات إلى المناطق الموالية.

0 Comments

اترك رد

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password