تشييع المدنيين بالحكسة مقابل مبالغ مادية بموافقة النظام وإدارة حزب الله


يعمل النظام السوري وبالتعاون مع حزب الله اللبناني على تشييع عرب من أبناء محافظة الحسكة, كخطوة جديدة للسيطرة على المنطقة التي تعتبر الخزان الاقتصادي الرئيسي له.

وفق مصادر فأن الطرفان يشيعان عرب من مدينة الحسكة من خلال نقل عائلات عربية عن طريق مطار قامشلي إلى سهل البقاع اللبناني الذي يقع تحت سيطرة حزب الله اللبناني وعلى نفقة الحزب بذريعة العمل في مزارع تابعة للحزب، ومن ثم يتم تلقينهم تعاليم المذهب الشيعي وإعادتهم فيما بعد إلى الحسكة تمهيداً لتشكيل قاعدة شيعية في المنطقة لتقوية نفوذ حزب الله والنظام السوري في محافظة الحسكة.

وأضاف المصدر  والذي يسكن في حي النشوة الغربية ذو الغالبية العربية بمدينة الحسكة, بأن الخطة قيد التطبيق, مضيفاً بانه وصل مندوب من حزب الله إلى الحسكة قبل أيام عدة لنقل خمسون عائلة عربية بكامل أفرادها إلى سهل البقاع اللبناني.

وستكون هنالك دفعات أخرى وسترسل على مراحل, منوهاً بأنه تم تخصيص مبالغ مالية ضخمة لتطبيق هذه الخطوة.

جدير بالذكر بأن النظام السوري قام بتشكيل حزب رديف لحزب الله اللبناني في سوريا, وكما حاول تشييع اهالي مدينة الحسكة والقرى المحيطة قبل اندلاع الثورة السورية وبشكل خاص في منطقة الهول, من خلال بناء حسينيات, وتخصيص رواتب شهرية مغرية, ولكن اندلاع الثورة حال دون ذلك.

0 Comments

اترك رد

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password