بعد أنتهاء العقد السابق اجتماعات جديدة يتم عقدها بين عناصر الجان الشعبية في الهامة و قيادة الحرس الجمهوري بهدف تجديد العقود

عين على الوطن .. دمشق

بعد أنتهاء العقد الذي تم الإتفاق عليه سابقا بين الجان الشعبية المشكلة من أهالي الهامة و قيادة الحرس الجمهوري يتم الآن اجتماعات عديدة هدفها بقاء عناصر الجان الشعبية ذاتهم و تجديد عقدهم , تأتي هذه الاجتماعات بتزامن مع مطالبة قيادة الحرس بتشكيل لجان شعبية من الشباب المتخلفين عن الاحتياط و المنشقين عن النظام , الفكرة التي لقت ترحيب عند زمرة من الشبان و لاقت رفض من قبل بقية الشبان بسبب مخاوف من سحب هؤلاء العناصر بعد أيام من تطوعهم الى جبهات القتال بعد نكس أفرع النظام على رئسها الأمن السياسي و الأمن العسكري عهدها مع الشبان المتطوعين و تأتي مطالب الحرس الجمهوري هذه بهدف ضبط البلدة حسب وصفهم , حيث لوحظ خلال الشهر السابق تجول سيارت مفيمة بشكل كامل داخل البلدة بتزامن مع تشغيل أغاني طائفية مما أثار غضب الأهالي ولم تقتصر الافعال التشبيحية فقط.في دخول سيارت , أيضا بدء بعض الشبيحة من أهالي البلدة المتطوعين سابقا بتعرض لثوار التسويات و مطالبتهم بتسليم السلاح ما يؤدي الى حالة من توتر داخل البلدة ولم تقتصر مطالب الحرس الجمهوي على تطوع المتخلفين عن الاحتياط و المنشقين في الجان الشعبية , طالب أيضا المتخلفين عن الخدمة الإلزامية الإلتحاق بجيش النظام من أجل خضوعهم الى دورة عسكرية مدتها 15 يوم بعدها يتم فرزهم الى حماية البلدة حسب ةصف الحرس الجمهوري.

 

0 Comments

اترك رد

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password