خلاف ايراني روسي بشأن هدنة الفوعة واﻷخير يستهدف مدينة ادلب بالغارات مجدداً.

خلاف ايراني روسي بشأن هدنة الفوعة واﻷخير يستهدف مدينة ادلب بالغارات مجدداً. شن سلاح الجو الروسي مساء اليوم السبت ثلاث غارات جوية استهدفت مناطق متفرقة من مدينة ادلب المشمولة بهدنة الفوعة والزبداني مخلفة دمار واسع بالمدينة دون ورود انباء عن أصابات بين المدنيين والجدير بالذكر بأن الطيران الروسي قصف مدينة ادلب أكثر من مرة أعنفها كان أواخر العام الماضي حيث سقط اكثر من 90 شهيد وعشرات الجرحى بقصف جوي استهدف شارع الجلاء المكتظ بالسكان وسط المدينة مما يدل على هشاشة العلاقة بين الروس واﻹيرانين حيث دانت ايران اكثر من مرة قصف الروس لمناطق تفاوض عليها ﻷن رد جيش الفتح سيكون سريع وغير قابل لاختيار المكان والزمان المناسب ولا يحتفظ بحق الرد ؛ فهل يسعى الروس الى إفشال هدنة “الفوعة – الزبداني ” وما غايتهم من ذلك .

بقلم: حسن المختار

0 Comments

اترك رد

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password