أنقطاع المياه عن درعا يهدد بكارثة أنسانية

خاص عين على وطن

غارات لطائرات النظام السوري تدمر شبكة المياه الرئيسية المغذية لدرعا المدينة والمناطق المجاورة لها وتعطيلها بشكل كامل أثناء استهداف بلدة اليادودة بغارة جويه قبل عدة أيام جاءت بعد أشتباكات عنيفه وقصف من قبل قوات النظام على البلدة محاولة من الفصائل المقاتلة التقدم نحو مدينة درعا
ماتزال المياه الصالحة للشرب مقطوعه عن المناطق المحررة وحتى المناطق التي تقع تحت سيطرة قوات النظام

كما صرح مسؤول المياه لمراسل عين على الوطن خلال لقاء معه بأن سكان المناطق المحررة والخاضعه لسيطرة النظام اعتمادهم بشكل كبير منذ فترة طويله على الخط الرئيسي ومع انقطاع خط المياه يلجأ الاهالي الى تعبئة المياه من الابار التي حفرها بعض من الأهالي وأبار حفرتها المنظمات والهيئات في المناطق المحررة
كما يصل سعر لتر المياه بـ750ليرة سوريا والمياه الصالحة للشرب يفوق لـ2500ليرة سوريا

ويعتمد الأهالي في المناطق المحررة على مياه الابار  الغير صالحه للشرب والتي تسببت بالكثير من الأمراض وحالات تسمم نتيجة تلوث المياه وحرارة الشمس التي تعرضت لها مدينة درعا وتخوف كبير عبر عنه المسؤولين عن الأبار في مدينة درعا حول جفاف الابار أذا تم أستمرار سحب الكميات الهائلة من المياه مع أستمرار أنقطاع مياه
الخط الرئيسي الذي يضخ على مدينة درعا ومنها مناطق سيطرة قوات النظام

وأفادنا أحد السكان في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام في أتصال معه بأن ألاف العائلات من أبناء محافظة درعا في داخل درعا المحطه يعانون من نقص شديد في المياه وقد قامت قوات النظام بحفر عدد من الأبار لتوزيع المياه على عناصرهم ومؤيديهم في داخل المناطق التي تقع تحت سيطرته بدرعا المدينة
انقطاع التيار الكهربائي بشكل كامل عن عدد كبير من المناطق المحررة قد يحصل ضغط كبير على أزمة مياه الشرب خاصة أن عددا كبيرا من الآبار تعتمد على الكهرباء في عمليات استجرار المياه.

download

0 Comments

اترك رد

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password