أمريكا تعلن رسمياً عدم مشاركة حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي بمفاوضات جنيف

بعد الجدل الكبير حول مشاركة حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي والذي يقوده صالح مسلم والمعروف بعدائه للثورة وعمالته للنظام الأسدي والذي يتبع له العديد من الوحدات الكردية المسلحة مثل حزب الـ PYD  وقوات سورية الديمقراطية والتي تقاتل لإقامة مناطق حكم ذاتي لها بسوريا والتي تعمل جنباً إلى جنب مع قوات النظام الأسدي وميليشياته الإيرانية والروسية أمريكا تجدد تأكيدها بعدم مشاركة الحزب بمفاوضات جنيف المزمع عقدها خلال أيام في حين حاولت روسية جاهدة لجعل حزب الاتحاد برئاسة صالح مسلم على قائمة المدعوين للمفاوضات.

وهنا يؤكد الكثير من المحللين السياسيين والمتابعين للوضع السوري أن الضغط التركي والسعودي كان وراء قرار أمريكا بعدم مشاركة الحزب بالمفاوضات ومن المعروف للجميع أن أمريكا قدمت دعم كبير للحزب من خلال مساعدة الحزب بعدم سقوط مدينة عين عرب ومساعدة الوحدات الكردية بالسيطرة على مدينة تل أبيض ذات الأغلبية العربية.

بنفس الوقت سربت الكثير من المعلومات التي تشير إلى خلاف بين القيادة الأمريكية والوحدات الكردية خصوصاً بعد أمتناع الوحدات الكردية عن خوض حرب مع تنظيم الدولة في محافظة الرقة والتي تعتبر عاصمة التنظيم وتعلم الوحدات الكردية أن معركة تحرير الرقة ستكون محرقة لعناصرهم ولن تكون كأي معركة بالوقت الذي ترغب فيه الوحدات الكردية بالتقدم نحو مدينة جرابلس ومنبج الحدوديات لإكمال مشروعهم الذين يسعون اليه.

0 Comments

اترك رد

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password