أفتتاح معبر مابين مناطق درع الفرات وقوات النظام شمال شرق حلب .

افتتحت فرقة السلطان مراد اليوم الخميس أول معبر يصل مناطق ريف حلب الشمالي والشرقي (درع الفرات) مع مناطق النظام السوري.

وأفاد القائد في فرقة السلطان مراد والمسؤول عن إدارة المعبر “أبو وليد عزة” لمراسل “شبكة الدرر الشامية” أن المعبر سيكون على الطريق الواصل بين قرية أبو الزندين غربي مدينة الباب الخاضعة لسيطرة الجيش الحر، ومفرق الشماوية الخاضعة لسيطرة النظام السوري في مسافة لا تتجاوز 700 متر، لافتاً إلى أنه معبر إنساني ومخصص لعبور المدنيين من موظفين وغيرهم، بالإضافة لدخول وخروج الشاحنات التجارية وسيارات النقل، بحسب قوله.

وأشار إلى أن المعبر سيكون مجانياً، ولن يتم أخذ أي مبالغ مالية مقابل الدخول والخروج، مضيفاً: “سيتم إرسال دعوات إلى المجلس المحلي لمدينة الباب وأمنية الباب وللمجلس العسكري والشرطة الحرة من أجل مراقبة المعبر بشكل رسمي منعاً لحدوث أي تجاوزات”.

من جهة أخرى أفاد الدكتور باسل شهابي القيادي في السلطان عثمان لمراسلنا أن موعد افتتاح المعبر بشكل رسمي هو يوم السبت القادم من الساعة الثامنة صباحاً حتى الرابعة عصراً، كما سيتم وضع لجنة مراقبة مؤلَّفة من “شخصين من المؤسسة الأمنية، واثنين من الشرطة الحرة، والمجلس المحلي شخصان” من أجل متابعة المعبر ومنع حدوث أي مخالفات.

يشار إلى أن مدينة الباب (38 كيلو متراً شمال شرق حلب) سيطر عليها الجيش السوري الحر بدعم من الجيش التركي في نهاية شهر شباط الماضي بعد معارك عنيفة ضد تنظيم الدولة استمرت لعدة أشهر.

المصدر : شبكة الدرر الشامية

0 Comments

اترك رد

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password