أبو سليمان الفرنسي .. مخطط عمليات التنظيم بالخارج يكسب رضى القيادات ويتوعد بعمليات كبيرة

أبو سليمان الفرنسي .. أو كما هو معروف لدى التنظيم أبو عبيدة المغربي أو درع الدولة. برز أسم أبو سليمان الفرنسي مؤخرا بعد الأحداث الأخيرة التي كان هو المخطط لها في فرنسا وكان أبو سليمان الفرنسي يقيم في مدينة الباب وأصبح بفترة ما مقرب جدا من العدناني الناطق الرسمي لتنظيم الدولة وهذا ماجعله من البارزين بين امراء التنظيم وخصوصا بعد الأعمال الإرهابية التي خطط لها في فرنسا مما جعله مقرب من القيادات العليا بالتنظيم ولا مهام واضحة لأبو سليمان سوى عمله على استدراج الاوربيين لصفوف التنظيم والتخطيط على تنفيذ أعمال إرهابية خصوصا في فرنسا الدولة التي يحمل جنسيتها. انتقل أبوسليمان المغربي بعد وصول فصائل درع الفرات لمحيط مدينة الباب إلى مدينة الرقة ليصبح مراقب على معسكرات أشبال التنظيم والتي يخطب بها بشكل دائم ويتوعد أمام الاطفال في معسكرات التنظيم أنه سيستهدف وسط اوربا متوعدا بمفاجأت كبيرة. الأصدار الأخير الذي بثه التنظيم والذي طالب من خلاله أنصاره لشن أعمال قتل واغتيالات في فرنسا والمانيا هو من تخطيط أبو سليمان الفرنسي الإصدار أظهر أن التنظيم يعطي الدروس لأنصاره بكيفية القتل والتمكن من الضحية كما دل التنظيم خلال الإصدار على كيفية صناعة المتفجرات البدائية لاستهداف الاعداء حسب وصفه في فرنسا. هذا الإصدار بثه التنظيم كونه يفتقد لغياب أنصاره الذين كانوا يتواصلون بشكل مباشر مع التنظيم وهذا يدل على أن التنظيم بالفعل يخسر مواقعه ويخسر الحاضنة الشعبية الخارجية التي كانت تؤيده وتؤيد أفعاله وتعتقد أنه تنظيم للدفاع عن المسلمين.

0 Comments

اترك رد

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password